السينما الفرنسية تعاني أسوأ أزماتها منذ ٢٥ عاماً

تشهد السينما الفرنسية أزمة عميقة بعد تراجع عدد مشاهديها في الخارج بشكل حاد عام ٢٠١٨ مقارنة بالعام السابق، محققة أسوأ نتائج لها منذ ٢٥ عاماً.
وحسب صحيفة لوموند الجمعة، تراجع عدد مشاهدي الأفلام السينمائية الفرنسية في الخارج العام الماضي بنسبة ٥٢% ليصل إلى نحو ٤٠ مليون مشاهد، مقارنة بأكثر ٨٢ مليون عام ٢٠١٧.

وتبدو أزمة السينما الفرنسية أعمق إذا ما قارنا وضعها الحالي بعام ٢٠١٢ عندما كان عدد مشاهديها في الخارج ١٤٤ مليوناً.

الفيلم الفيرنسي الذي لقي أفضل إقبال من الجمهور عام ٢٠١٨ هو “فاليريان ومدينة الألف كوكب” بأكثر من ٣٠ مليون مشاهد خارج فرنسا، يليه فيلم الكرتون “باليرينا” بنحو ١٢ مليون مشاهد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s