رين: طالب أراد منع والديه من زيارته فأبلغ عن قنبلة في طائرتهما

تسبب إنذار عن وجود قنبلة على متن طائرة مدنية تقل ١٥٩ راكبا في رحلة داخلية في فرنسا بحالة عالية من التأهب وعودة الطائرة بعد إقلاعها من مطار ليون، ليتبين أن البلاغ كاذب ومصدره طالب أراد منع أبويه من زيارته.

وحسب وسائل الإعلام الفرنسية اليوم الثلاثاء، وقع الحادث يوم الجمعة الماضي ١٨ كانون الثاني/يناير ٢٠١٩ عندما تلقت السلطات بلاغا من مجهول بوجود قنبلة على متن طائرة “إيزي جيت” في رحلتها من مدينة ليون إلى مدينة رين.

وجاء البلاغ بعد إقلاع الطائرة، ما دعا السلطات إلى إعادة الطائرة فورا إلى مطار ليون من أجل الإجراءات الأمنية، ليتبين بعد ذلك أن البلاغ كاذب.

وقادت التحريات إلى كشف هوية المُبلغ المجهول وتبين أن طالب يبلغ من العمر ٢٣ عاما ومقيم في مدينة رين.

واعترف الطالب بالجرم، وقال إنه أراد منع والديه المقيمين في ليون من زيارته وقضاء عطلة الأسبوع معه في مدينة رين، وكانا موجودين على متن تلك الطائرة.

وسيعرض الطالب على القضاء في شهر أيار/مايو المقبل. وبانتظار المحاكمة يخضع الطالب المتهم لإجراءات رقابية خاصة، إذ عليه مراجعة مركز الشرطة بشكل دوري لإثبات وجوده، كما تم منعه من دخول جميع المطارات.

وقد يواجه المتهم عقوبة بالسجن تصل إلى ٥ سنوات، وغرامة حتى ٧٥ ألف يورو.

1 Comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s