أُسر جهاديين فرنسيين تتقدم بشكوى حقوقية ضد فرنسا في الأمم المتحدة

تقدمت أُسر لأطفال جهاديين فرنسيين منضمين إلى تنظيم “داعش” بشكوى ضد فرنسا أمام مجلس حقوق الطفل في الأمم المتحدة لإعادة هؤلاء الأطفال إلى الأراضي الفرنسية.

وذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية اليوم الخميس ٢٨ شباط/فبراير ٢٠١٩ أن ذوي الجهاديين الفرنسيين أصدروا بياناً أعلنوا فيه أسماء ٣ محامين فرنسيين تم توكيلهم لتولي الشكوى.

ويطالب هؤلاء بإعادة أحفادهم إلى فرنسا، حيث يوجد عشرات الأطفال الفرنسيين مع أمهاتهم في مخيمات لدى قوات سوريا الديمقراطية شمال البلاد بعد انهيار تنظيم داعش واستسلام كثير من مقاتليه مع أسرهم.

وكانت أمهات هؤلاء الأطفال رفضنَ مقرحاً بإعادة الأطفال لوحدهم إلى فرنسا، واشترطن أن يعدنَ مع أطفالهن، وهو ما ترفضه فرنسا.

وطالب أجداد هؤلاء الأطفال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عدة مرات بإعادة أحفادهم من سوريا دون أن يتلقوا رداً، وهم من تقدموا بالشكوى في الأمم المتحدة.

يذكر أن هناك نحو ٢٥٠٠ طفل من ٣٠ جنسية مع أمهاتهم من أسر الجهاديين موجودون في المخيمات الكردية شمال سوريا، إذ ترفض كثير من الدول عودتهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s