منع المظاهرات في عدة مناطق واستبدال رئيس شرطة باريس

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب اليوم الاثنين ١٨ آذار/مارس ٢٠١٩ عدة إجراءات جديدة لإعادة تنظيم عمليات حفظ الأمن بعد يومين من أعمال عنف في العاصمة باريس.

وقال فيليب بعد عدة اجتماعات مع الرئيس إيمانويل ماكرون إن المظاهرات سوف تمنع في أحياء معينة من عدة مدن فرنسية، رأسها جادة الشانزيليزيه في باريس، فور علم المسؤولين التنفيذيين بوجود “عناصر خطرة” في المظاهرات.

وحدد رئيس الوزراء، إلى جانب الشانزيليزيه، ساحة باي-بيرلاند في بوردو، وساحة الكابيتول في تولوز كأماكن سيمنع فيها التظاهر بقرار من المسؤولين التنفيذيين عند الحاجة، مضيفاً أنه في حال وجود مظاهرات مخالفة “سيتم تفريقها في الحال”.

كما أعلن فيليب استبدال رئيس الشرطة في باريس ميشيل ديلبوش ليحل محله ديديه دالمون رئيس الشرطة الحالي في مدينة نوفيل-أكيتين، معرباً عن أسفه لإصدار رئيس الشرطة قراراً “غير مناسب” بتخفيض استخدام بنادق LBD في تفريق المتظاهرين السبت الماضي.

ودعا فيليب وزير العدل في حكومته نيكول بيلوبيه إلى “رفع ملموس لغرامة المشاركة في مظاهرة ممنوعة” والتي يرجح أن تصل إلى ١٣٥ يورو، فيما تبلغ حاليا ٣٨ يورو، معرباً عن رغبته في “تعزيز الحزم من أجل ضبط النظام”. كما أعلن تحويل “مفارز التدخل السريع” إلى “وحدات مواجهة المخربين”.

وشهد السبت الماضي أعمال نهب وحرق في جادة شانزيليزيه السياحية في باريس، حيث أصيب ٦٠ شخصاً بينهم ١٧ من الشرطة، خلال مظاهرات لحركة “السترات الصفراء”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s