اعتباراً من اليوم.. فرنسا تمنع عقاب الأطفال بالضرب على المؤخرة

أقر البرلمان الفرنسي اليوم الثلاثاء ٢ تموز/يوليو ٢٠١٩ قانونا يمنع الشكل الوحيد من العنف المسموح به في القانون الفرنسي ضد الأطفال، وهو الضرب على المؤخرة، الذي كان يعتبر من ضمن حق الآباء في تصحيح سلوك الأبناء.

وتبنى البرلمان هذا القانون ليدخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم بعد جدل دام سنوات طويلة.

وأصبحت فرنسا الدولة ال ٥٦ في العالم التي تمنع عقاب الأطفال بالضرب على المؤخرة، فيما تم منعه في السويد مثلا منذ سبعينيات القرن الماضي.

ويشمل القانون الجديد منع كل أشكال العنف البدني والنفسي ضد الأطفال والتشديد على أن الأبوة وتربية الأطفال لا تشمل أي نوع من العنف، إلا أنه لا ينص على إجراءات عقابية جديدة بحق الآباء الذين يطبقون الضرب على المؤخرة بحق أطفالهم، باعتبار أن هدف القانون “تربوي وليس عقابي”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s